U3F1ZWV6ZTQ1MjU0NjU5NTE2MDQ3X0ZyZWUyODU1MDU1MjQzMjE2MQ==

روسيا "مستعدة" لتزويد المغرب بالقمح

روسيا "مستعدة" لتزويد المغرب بالقمح


وأكد السفير الروسي بالرباط على مكانة المغرب كأحد الشركاء التجاريين والاقتصاديين الرائدين لروسيا في إفريقيا.  قال السفير الروسي بالمغرب فلاديمير بايباكوف إن روسيا مستعدة لتزويد المغرب بالقمح "بأسعار معقولة".

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الروسية، أو تاس الأسبوع الماضي، أكد السفير استعداد بلاده للتعاون مع المغرب في هذا القطاع وسط "تفاقم أزمة الطاقة والغذاء". وقال المبعوث "نحن مستعدون لتوريد القمح بسعر معقول للمملكة" ، مشيرا إلى أن مثل هذه الشراكة مهمة بشكل خاص وسط مثل هذه الأزمات العالمية.

وفي إشارة إلى الشراكة القوية والشراكة التجارية بالفعل بين البلدين، شدد بايباكوف على أن البلدين "يشترون السلع الأكثر طلبا في أسواقهما من بعضهما البعض".

وتشمل الواردات المغربية من روسيا الفحم والمنتجات البترولية، في حين تغطي واردات روسيا الحمضيات والأسماك.

كما شدد السفير الروسي على موقف المغرب، واصفا إياه بأنه من بين الشركاء التجاريين والاقتصاديين البارزين لروسيا في إفريقيا.

وقال: "في عام 2022 ، كانت المملكة ثالث أكبر مملكة من حيث الصادرات كرابع أكبر دولة من حيث الواردات" ، مؤكدا أن التجارة بين البلدين تجاوزت علامة 2 مليار دولار بعد جائحة covid-19.

وفي أغسطس آب قال رئيس الاتحاد الوطني للمطاحن مولاي عبد القادر العلوي إن الدولة الواقعة في شمال أفريقيا أمنت موارد القمح التي يمكن أن تغطي فترة تتراوح بين أربعة وخمسة أشهر.

وسيتم تحسين المخزون من خلال استيراد 25 مليون قنطار من القمح من الفترة من يوليو إلى 30 سبتمبر. كما شجع العلوي على استيراد القمح الروسي، مؤكدا أن إعادة فتح أبواب السوق ستساهم في تعزيز مكانة المغرب وتنويع مصادره من حيث استيراد القمح.

خرج المغرب من السوق الروسية في فبراير 2022 بعد بدء الحرب الأوكرانية ، كما قال لوسائل الإعلام الحكومية SNRTNews.

مثل العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم ، تأثر المغرب بالظروف الجوية السيئة الناجمة عن مواسم الجفاف في السنوات الأخيرة الماضية.

بسبب الجفاف وقلة الأمطار، انخفض إنتاج المغرب النهائي من الحبوب الرئيسية إلى 34 مليون قنطار في الموسم الزراعي 2022، بانخفاض قدره 67٪ مقارنة بالحملة السابقة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة